Search Website

مُلحَقاتُ المناسك
مناسكُ الحَجّ

مُلحَقاتُ المناسك

سائر أحكام المساجد ونحوها في الحجّ

السؤال 1: إذا قصد الاعتكاف في المسجد الحرام أيجوز أن يحرم من التنعيم قبل أذان الفجر ويأتي بالأعمال في حال الاعتكاف مع أن المسعى خارج من المسجد؟

الجواب: خروجه من المسجد لأجل الإتيان بالسعي لا بد أن يكون عن حاجة لا بد منها، كأن يكون بقاؤه في حال الإحرام طيلة أيام الاعتكاف حرجياً عليه وشاقاً.

السؤال 2: في بعض النصوص ما يستفاد منه محبوبية الدعاء عند مقام جبرائيل للمرأة الحائض، فما هو المقصود بالحائض، وهل هذا استثناء من عموم الحكم بحرمة دخول الحائض في المسجد النبوي الشريف؟

الجواب: المستفاد من معتبرة عمر بن يزيد وكذلك صحيحة معاوية بن عمار أن مقام جبرئيل (ع) كان يقع في خارج المسجد، فكان يجوز للحائض ــ أي ذات الدم ــ أن تقف فيه وتدعو لينقطع عنها الدم حتى يتسنى لها دخول المسجد.

السؤال 3: مسجد القبلتين في المدينة المنورة شملته التوسعة الحديثة فجعلوا من الدور الأرضي كله دورات للمياه وأصبح المسجد فوق الدور الأرضي، فما هو حكم التخلي في دورات المياه فيه؟

الجواب: إذا كانت دورات المياه في الطابق الأرضي من أرض المسجد سابقاً لم يجز استعمالها لذلك.

السؤال 4: ما يصنع بمنذورات الحرمين الشريفين وما هو مصرف ما نذر للكعبة المقدسة وضريح الرسول الأعظم (ص) والبقيع؟

الجواب: يصرف في الحجّاج والزوّار المحتاجين.

السؤال 5: شخص نذر مبلغاً من المال للمساجد السبعة في المدينة المنورة وقد تحقق المعلق عليه، ولا يعرف كيف يفي بنذره، لعدم التمكن من إيصال المال لما يعود بالفائدة على المساجد المذكورة، فما هو تكليفه؟

الجواب: يصرف في معونة روادها ممن قصرت نفقتهم أو تعرضوا لطارئ آخر.

السؤال 6: من أخذ شيئاً من أستار الكعبة المشرفة فهل يلزمه إرجاعه، ولمن يرجعه؟

الجواب: إذا أعطي له من قبل المسؤولين عن شؤون الكعبة المعظمة جاز له الاستفادة منه ببيعه أو هبته أو جعله مصلى أو تغليف مصحفه به ونحو ذلك، وأما إذا أخذه اختلاساً ونحوه فالأحوط لزوماً مراجعة المسؤولين هناك بشأنه.

السؤال 7: هل يجوز الأخذ من أحجار الصفا والمروة أو كسرها؟

الجواب: لا يجوز الكسر، وأما أخذ الأجزاء المنفصلة منهما بكسر أو غيره فلا بأس به في حدّ ذاته.

السؤال 8: هل يجوز أن يأخذ الحاج أجزاءً من جبل عرفة أو حصى المزدلفة أو من منى أو من جبلي الصفا والمروة، ويذهب بها إلى بلاده بقصد التبرك؟

الجواب: يجوز في حدّ ذاته.

السؤال 9: هل غسل (دخول المسجد النبوي) ثابت استحبابه عند سماحة السيد؟

الجواب: الثابت استحبابه هو الغسل لوداع قبر النبي (ص) لا دخول المسجد مطلقاً.

السؤال 10: بناءً على أن تحية المسجد الحرام هي الطواف فهل يكفي الاقتصار على أقل من سبعة أشواط؟

الجواب: نعم يكفي مطلق الطواف المستحب ولو كان شوطا واحداً، ويؤتى به بقصد التحية رجاءً.

السؤال 11: من اغتسل غسل الإحرام وصلى الصلاة الواجبة به وقبل أن يعقد نية العمرة عدل عنها فما حكم صلاته؟

الجواب: يحكم بصحتها.

السؤال 12: قد كتب الله لي ولوالدتي ولأخي الحج معاً لهذا العام وهناك مشاكل عائلية في الأسرة فهل يجب أن نتصالح قبل الذهاب إلى الحجّ؟

الجواب: لا تتوقف صحة الحج شرعاً على مصالحة الحاج مع المختلفين معه من أرحامه وغيرهم، نعم قبول الحج كغيره من الطاعات مرهون بتقوى الله سبحانه وتعالى واجتناب محارمه وعليه فإذا كان الحاج قد ارتكب قطيعة رحم أو هجر مؤمناً أكثر من ثلاثة أيام من غير عذر شرعي كان انتهاؤه عن القطيعة والهجران قبل الحج عملاً بوظيفته وموجباً لقبول حجته إن شاء الله، ولو بادر إلى الصلة من غير وجوب أثيب عليه وكان ذلك أدعى لقبول حجته.

السؤال 13: استحباب النظر إلى الكعبة هل يشمل حالة استتار الكعبة بستارها المعروف؟

الجواب: نعم.